مدونات

الصفحة الرئيسية / مدونات / كل ما تحتاج لمعرفته حول اكتمال البيانات 

جدول المحتويات
الآلي, لا كود مكدس البيانات

تعلم كيف Astera يمكن لـ Data Stack تبسيط وتبسيط إدارة بيانات مؤسستك.

كل ما تحتاج لمعرفته حول اكتمال البيانات 

ابيها الجفري

الرصاص - تسويق الحملة

مسيرة 31st، 2024

يلعب اكتمال البيانات دورًا محوريًا في دقة وموثوقية الرؤى المستمدة من البيانات، والتي توجه في النهاية عملية صنع القرار الاستراتيجي. يشمل هذا المصطلح الحصول على جميع البيانات، وضمان الوصول إلى البيانات الصحيحة في مجملها، لتجنب الاختيارات المتحيزة أو المضللة. حتى نقطة بيانات واحدة مفقودة أو غير دقيقة يمكن أن تؤدي إلى تحريف النتائج، مما يؤدي إلى استنتاجات مضللة، مما قد يؤدي إلى خسائر أو فرص ضائعة. تتعمق هذه المدونة في مفهوم اكتمال البيانات، وتستكشف أهميتها والتحديات المشتركة والاستراتيجيات الفعالة لضمان أن تكون مجموعات البيانات شاملة وموثوقة. 

ما هو اكتمال البيانات؟ 

يشير اكتمال البيانات إلى مدى وجود جميع المعلومات الضرورية في مجموعة البيانات. ويشير إلى ما إذا كانت هناك أي قيم مفقودة أو فجوات في البيانات. عند تضمين جميع نقاط البيانات ذات الصلة، تعتبر مجموعة البيانات كاملة. وفي المقابل، تحتوي البيانات غير المكتملة على حقول مفقودة أو فارغة، مما قد يعيق التحليل واتخاذ القرار. 

أمثلة على البيانات غير المكتملة 

  • بيانات المسح مع الإجابات المفقودة 
  • قاعدة بيانات العملاء مع إدخالات غير متناسقة 
  • السجلات المالية مع المعاملات غير المكتملة 

أهمية البيانات الكاملة 

عندما يتعلق الأمر باستخلاص النتائج واتخاذ قرارات مستنيرة، فإن اكتمال البيانات له أهمية أكبر مما تدركه الشركات في كثير من الأحيان. يؤدي اكتمال البيانات إلى: 

  • دقة محسنة: تضمن البيانات الكاملة أن التحليلات والنماذج والقرارات تستند إلى التمثيل الأكثر دقة للموقف. قد تؤدي البيانات غير المكتملة إلى نتائج مشوهة أو استنتاجات خاطئة. 
  • زيادة الموثوقية: ومع البيانات الكاملة، تكتسب النتائج والتنبؤات موثوقية أعلى، مما يقلل من احتمالية الأخطاء الناجمة عن فجوات البيانات ويعزز مصداقية النتائج. 
  • اتخاذ القرار الأمثل: تعمل البيانات الكاملة على تمكين صناع القرار من الحصول على المعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات مستنيرة وفي الوقت المناسب. فهو يقلل من عدم اليقين ويمكّن أصحاب المصلحة من تقييم المخاطر والفرص بشكل أكثر دقة. 
  • التخطيط على المدى الطويل: تدعم مجموعات البيانات الكاملة جهود التخطيط طويلة المدى من خلال توفير بيانات تاريخية موثوقة، وتمكين المؤسسات من تحديد الاتجاهات ووضع توقعات مستنيرة للمستقبل. 
  • ارتفاع رضا العملاء: تدعم البيانات الكاملة فهمًا أفضل لاحتياجات العملاء وتفضيلاتهم، مما يمكّن المؤسسات من تصميم المنتجات والخدمات والتجارب بشكل فعال. 

دور اكتمال البيانات في جودة البيانات 

الاكتمال هو واحد من الستة الأبعاد الأساسية لتقييم جودة البيانات. جودة البيانات هي مصطلح أوسع يشمل جوانب مختلفة من البيانات، بما في ذلك الاكتمال والدقة والاتساق وحسن التوقيت والملاءمة، من بين أمور أخرى. وهو يمثل الحالة العامة للبيانات ومدى ملاءمتها للاستخدام في سياق أو تطبيق محدد. من ناحية أخرى، يشير اكتمال البيانات إلى مدى وجود جميع عناصر البيانات أو السمات المطلوبة وتوافرها في مجموعة البيانات.  

اكتمال البيانات هو مقياس يؤثر بشكل مباشر على دقة البيانات وموثوقيتها. عندما تكون السمات أو الحقول المهمة مفقودة، فقد يؤدي ذلك إلى تحليلات خاطئة واستنتاجات غير صحيحة. قد تؤدي البيانات غير المكتملة أيضًا إلى تحريف المقاييس الإحصائية، مثل المتوسطات أو الارتباطات، مما قد يؤدي إلى رؤى معيبة. بدلاً من الانخراط في مناقشة جودة البيانات مقابل اكتمال البيانات، من المهم إدراك أن إعطاء الأولوية لاكتمال البيانات أمر أساسي لضمان جودة عالية للبيانات. 

اكتمال البيانات مقابل دقة البيانات مقابل اتساق البيانات 

يعد فهم الاختلافات بين اكتمال البيانات ودقتها واتساقها أمرًا بالغ الأهمية لضمان جودة وموثوقية البيانات في أي مؤسسة. فيما يلي جدول مقارنة يسلط الضوء على الاختلافات بين اكتمال البيانات ودقتها واتساقها: 

الجانب  اكتمال البيانات  دقة البيانات  تناسق البيانات 
تعريف  وجود جميع عناصر البيانات أو السمات المطلوبة في مجموعة البيانات.  صحة ودقة وموثوقية قيم البيانات.  توحيد ومطابقة البيانات عبر قواعد البيانات أو الأنظمة أو التطبيقات المختلفة. 
تركز  يضمن وجود جميع نقاط البيانات المتوقعة دون أي قيم مفقودة.  يضمن أن قيم البيانات تعكس كيانات العالم الحقيقي بدقة وموثوقية.  يضمن بقاء البيانات متزامنة ومتماسكة عبر مصادر أو أنظمة مختلفة. 
اهتمامات  نقاط البيانات المفقودة، والفجوات في مجموعات البيانات.  الأخطاء والتناقضات والتناقضات في قيم البيانات.  الصراعات والتناقضات والتناقضات بين مجموعات البيانات أو الأنظمة. 
أهمية  ضروري للتحليل الشامل واتخاذ القرار.  أمر بالغ الأهمية لاتخاذ قرارات مستنيرة وإعداد تقارير دقيقة.  حيوي للتحليل الموثوق، ومنع الأخطاء، وضمان الثقة في البيانات. 
مثال  التأكد من تسجيل جميع معاملات المبيعات في قاعدة بيانات المبيعات.  التحقق من إدخال معلومات الاتصال بالعميل بشكل صحيح في نظام CRM.  ضمان اتساق أسعار المنتجات عبر قنوات البيع المختلفة. 
تخفيف  تنفيذ فحوصات التحقق من صحة البيانات وبروتوكولات جمع البيانات.  تنقية البيانات والتحقق من المصادر الموثوقة.  تنفيذ استراتيجيات تكامل البيانات وآليات المزامنة. 

 

كيفية تحديد وقياس اكتمال البيانات 

هناك عدة طرق لتقييم اكتمال البيانات، بما في ذلك النهج على مستوى السمات ومستوى السجل، بالإضافة إلى تقنيات مثل أخذ عينات البيانات وتوصيف البيانات. وفيما يلي نظرة عامة على كل نهج: 

النهج على مستوى السمة 

في النهج على مستوى السمات، يتم فحص كل سمة أو حقل بيانات فردي ضمن مجموعة البيانات لتحديد مدى اكتمالها. لقياس الاكتمال على هذا المستوى، يمكن للمستخدمين حساب النسبة المئوية للقيم غير الخالية أو غير المفقودة لكل سمة. بالنسبة للسمات الفئوية، يمكن للمستخدمين أيضًا البحث عن وجود جميع الفئات أو القيم المتوقعة. 

مثال: تحتوي مجموعة البيانات على معلومات العميل، بما في ذلك سمات مثل الاسم والعمر والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف. لقياس الاكتمال على مستوى السمة، يجب فحص كل سمة لمعرفة عدد السجلات التي تحتوي على قيم مفقودة. على سبيل المثال، إذا كانت 90% من السجلات تحتوي على قيمة لسمة "العمر"، ولكن 70% منها فقط تحتوي على عنوان بريد إلكتروني، فسيتم اعتبار سمة البريد الإلكتروني أقل اكتمالًا. 

النهج على مستوى السجل 

في النهج على مستوى السجل، يتم تقييم السجلات أو صفوف البيانات بأكملها للتأكد من اكتمالها. يتضمن ذلك تقييم ما إذا كان كل سجل يحتوي على كافة السمات أو الحقول الضرورية، وما إذا كانت هذه الحقول مملوءة ببيانات ذات معنى. يمكن قياس الاكتمال عن طريق حساب النسبة المئوية للسجلات المملوءة بالكامل في مجموعة البيانات. 

مثال: الاستمرار في مثال مجموعة بيانات معلومات العميل، مع النهج على مستوى السجل، يتم تقييم كل سجل ككل. إذا كان السجل يفتقد أي سمة أساسية (على سبيل المثال، الاسم أو البريد الإلكتروني)، فسيتم اعتباره غير مكتمل. على سبيل المثال، إذا كانت 70% من السجلات تحتوي على اسم وبريد إلكتروني غير فارغين، فستكون مجموعة البيانات مكتملة بنسبة 70%. 

أخذ عينات البيانات 

يتضمن أخذ عينات البيانات اختيار مجموعة فرعية من البيانات من مجموعة البيانات الأكبر لتحليلها. يمكن أن تكون العينات عشوائية أو طبقية، اعتمادًا على خصائص مجموعة البيانات وأهداف التحليل. من خلال تحليل عينة من البيانات، يمكنك استنتاج مدى اكتمال مجموعة البيانات بأكملها، على افتراض أن العينة ممثلة. 

مثال: لنفترض أن هناك مجموعة بيانات ضخمة تحتوي على ملايين السجلات. بدلاً من تحليل مجموعة البيانات بأكملها، يمكن للمرء أخذ عينة عشوائية من 1,000 سجل وتقييم مدى اكتمالها ضمن هذه العينة. إذا كانت العينة تمثل مجموعة البيانات الشاملة، فيمكن استقراء النتائج لتقدير مدى اكتمال مجموعة البيانات بأكملها. 

التنميط البيانات 

تحديد ملفات البيانات هو تحليل منهجي لبنية مجموعة البيانات ومحتواها وجودتها. ويتضمن فحص الخصائص الإحصائية المختلفة للبيانات، مثل التوزيعات والتكرارات والإحصائيات الموجزة. يمكن أن يساعد إنشاء ملفات التعريف في تحديد تكرار القيم المفقودة والقيم المتطرفة والتكرارات ومشكلات جودة البيانات الأخرى التي قد تؤثر على الاكتمال. يمكن استخدام أدوات مثل الرسوم البيانية والإحصائيات الموجزة والجداول التكرارية وخوارزميات الكشف الخارجية لتحديد ملفات تعريف البيانات. 

مثال: باستخدام أدوات أو تقنيات تحليل البيانات، يمكن للمرء إنشاء إحصائيات موجزة وتصورات لتحديد مدى تكرار القيم المفقودة عبر السمات المختلفة. على سبيل المثال، يمكن إنشاء رسم بياني يوضح توزيع القيم المفقودة لكل سمة أو حساب النسبة المئوية للقيم المفقودة لكل سمة. 

5 تحديات شائعة في ضمان اكتمال البيانات 

  1.  أخطاء إدخال البيانات: الأخطاء البشرية أثناء إدخال البيانات، مثل الأخطاء المطبعية أو القيم المفقودة أو التنسيق غير الصحيح. قد تحتوي مجموعات البيانات غير المكتملة على قيم مفقودة لأسباب مختلفة، بما في ذلك أعطال المعدات أو عدم استجابة المجيب أو أخطاء جمع البيانات.  
  2. قضايا تكامل البيانات: يمكن أن يؤدي دمج البيانات من مصادر متعددة إلى حدوث عدم توافق في هياكل البيانات أو المعرفات، مما قد يؤدي إلى مجموعات بيانات غير كاملة أو غير متسقة.
  3. مراقبة جودة البيانات: يمكن أن تؤدي عمليات مراقبة الجودة غير الكافية إلى بيانات غير كاملة، حيث قد لا يتم اكتشاف الأخطاء أثناء جمع البيانات أو معالجتها.
  4. الافتقار إلى إدارة البيانات: يمكن أن يؤدي غياب سياسات وإجراءات واضحة لإدارة البيانات إلى تعريفات غير متسقة للبيانات، وقضايا الملكية، وممارسات إدارة البيانات السيئة، مما يؤدي في النهاية إلى مجموعات بيانات غير مكتملة.
  5. أنظمة البيانات والبنى القديمة: قد تؤدي البنية التحتية غير الكافية أو التقنيات القديمة إلى إعاقة جمع البيانات ومعالجتها وتخزينها. قد تكون مجموعات البيانات غير المكتملة أيضًا بسبب لوائح خصوصية البيانات ومتطلبات الامتثال التي قد تحد من الوصول إلى بيانات معينة.

استراتيجيات لضمان اكتمال البيانات 

إنشاء بروتوكولات واضحة لإدخال البيانات: يجب على المنظمات وضع مبادئ توجيهية وبروتوكولات واضحة لإدخال البيانات لضمان الاتساق والدقة. يتضمن ذلك تحديد حقول البيانات والتنسيقات وقواعد التحقق من الصحة لتقليل الأخطاء أثناء إدخال البيانات. 

تنفيذ عمليات التحقق من صحة البيانات: يجب تنفيذ عمليات التحقق من صحة البيانات تلقائيًا لتحديد إدخالات البيانات غير الكاملة أو غير الدقيقة في الوقت الفعلي. يمكن أن يشمل ذلك عمليات فحص النطاق، وعمليات فحص التنسيق، وعمليات التحقق من صحة الحقول لضمان دقة البيانات واكتمالها. 

عمليات تدقيق البيانات المنتظمة: يمكن أن يساعد إجراء عمليات تدقيق منتظمة للبيانات في تحديد نقاط البيانات غير الكاملة أو المفقودة. يجب أن تتضمن عمليات التدقيق هذه مقارنة مجموعة البيانات بالمعايير أو المعايير المحددة مسبقًا لضمان اكتمالها ودقتها. 

استخدم أدوات ملفات تعريف البيانات: أدوات تحديد البيانات يمكن الوصول إلى محتويات مجموعة البيانات، وتوفير إحصائيات مثل الحد الأدنى والحد الأقصى للقيم، وعدد القيم الفريدة، وعدد القيم المفقودة وما إلى ذلك. ومن خلال الاستفادة من هذه الأدوات، يمكن للمؤسسات معالجة مشكلات اكتمال البيانات بشكل استباقي واتخاذ الإجراءات التصحيحية. 

تنفيذ مراقبة جودة البيانات: إنشاء عملية مراقبة قوية لجودة البيانات يسمح للمؤسسات بمراقبة اكتمال بياناتها بشكل مستمر. يمكن إعداد التنبيهات والإشعارات للإبلاغ عن أي انحرافات عن مستويات اكتمال البيانات المتوقعة. 

دمج سياسات إدارة البيانات: تنفيذ بيانات الإدارة تضمن السياسات أن متطلبات اكتمال البيانات محددة بوضوح ويتم تنفيذها في جميع أنحاء المؤسسة. يتضمن ذلك تعيين مسؤوليات إدارة البيانات وإنشاء عمليات لإدارة جودة البيانات. 

استراتيجيات إثراء البيانات: في الحالات التي يتم فيها اختراق اكتمال البيانات، يمكن للمؤسسات استخدام تقنيات إثراء البيانات لملء نقاط البيانات المفقودة. قد يتضمن ذلك دمج مصادر البيانات الخارجية أو استخدام الخوارزميات لاستقراء القيم المفقودة بناءً على البيانات الموجودة. 

استخدام الأدوات الآلية للبيانات الكاملة 

تلعب الأدوات الآلية دورًا حاسمًا في ضمان اكتمال وموثوقية البيانات عبر المجالات المختلفة. تسهل هذه الأدوات جمع مجموعات البيانات الكبيرة ومعالجتها وتحليلها بكفاءة، مما يمكّن المؤسسات من استخلاص رؤى قيمة واتخاذ قرارات مستنيرة. من خلال أتمتة المهام مثل تنظيف البيانات والتكامل والتحليل، تعمل هذه الأدوات على تبسيط سير العمل وتقليل الأخطاء، مما يؤدي إلى معلومات أكثر دقة وقابلة للتنفيذ.  

بالإضافة إلى ذلك، يتيح تصور البيانات الآلي لأصحاب المصلحة فهم الأنماط والاتجاهات المعقدة بسرعة، مما يسهل عمليات الاتصال وصنع القرار. علاوة على ذلك، تساعد الأدوات الآلية المؤسسات في الحفاظ على أمان البيانات والامتثال للوائح، وتخفيف المخاطر المرتبطة بمعالجة البيانات. 

Astera: ضمان اكتمال البيانات من خلال إدارة البيانات المتقدمة بدون تعليمات برمجية 

Astera تقدم منصة شاملة لإدارة البيانات بدون تعليمات برمجية ومجهزة بقدرات متقدمة ومؤتمتة لتكامل البيانات واستخراجها وإعدادها. مع مجموعة واسعة من الميزات، Astera يمكّن المستخدمين من إنشاء وصيانة خطوط أنابيب البيانات الآلية التي تقدم بيانات دقيقة وفي الوقت المناسب.  

بدافع Astera، يمكن للمستخدمين استخراج البيانات وتنظيفها بسلاسة من المصادر غير المنظمة، والاستفادة من إمكانات معالجة المستندات المدعومة بالذكاء الاصطناعي. يمكن للمستخدمين دمج البيانات بسهولة من مصادر الملفات وموفري قواعد البيانات المتنوعة، بدعم من أداة إنشاء خطوط البيانات التي تستوعب مختلف التنسيقات والأنظمة وبروتوكولات النقل. وهذا يقلل من التحدي المتمثل في عدم التوافق في هياكل البيانات أو المعرفات، والتي غالبا ما تؤدي إلى مجموعات بيانات غير كاملة أو غير متسقة. 

من خلال Astera ميزة Dataprep، يمكن للمستخدمين تنظيف البيانات المستخرجة وتحويلها والتحقق من صحتها من خلال التنقل بالإشارة والنقر، مدعومة بمجموعة غنية من التحويلات بما في ذلك الانضمام والاتحاد والبحث والتجميع. باستخدام سمات مثل ملفات التعريف النشطة وقواعد جودة البيانات والشبكات التي تركز على المعاينة، Astera يضمن نظافة البيانات وتفردها واكتمالها، مما يوفر للمستخدمين ملف تعريف على مستوى السمات وتمثيلات رسومية حية لتحديد أنماط الاكتمال أو عدم وجودها بسهولة.  

 

Astera كما يوفر أيضًا سهولة التكامل، مما يسمح للمستخدمين باستخدام البيانات المنظفة والمحولة بسهولة في منصات التحليلات، وبالتالي تمكين اتخاذ قرارات مستنيرة بناءً على بيانات شاملة وموثوقة. 

تحقيق اكتمال البيانات دون عناء مع Astera اليوم – كتاب أ عرض شخصي الآن!

ربما يعجبك أيضا
ما هي إمكانية ملاحظة البيانات؟ دليل كامل
استكشاف مصدر البيانات: ضمان سلامة البيانات وصحتها
ما هي البيانات الوصفية ولماذا هي مهمة؟
مع مراعاة Astera لتلبية احتياجات إدارة البيانات الخاصة بك؟

أنشئ اتصالاً خاليًا من التعليمات البرمجية مع تطبيقات مؤسستك وقواعد البيانات والتطبيقات السحابية لدمج جميع بياناتك.

دعونا نتواصل الآن!
يتيح الاتصال